تعال خذ عيديتك من عمك الحواري  آخر رد: محمد صالح موعد    <::>    وفاة المرحوم الحاج"عبدالحافظ عثمان" ابو محمد..نهرالبارد  آخر رد: ahmadauh    <::>    بشرى ساره لأهالي مخيم نهر البارد؛ المشروع السكني الجديد  آخر رد: ahmadauh    <::>    مخيم نهر البارد: عيد الاضحى المبارك في قسم الإنعاش !!!  آخر رد: عابرة سبيل    <::>    مولود جديد عمران احمد حموده..نهر البارد  آخر رد: أسد كنعان    <::>    نهر البارد " جنازة المرحوم الحاج عبد الحافظ عثمان ( ابو...  آخر رد: عابرة سبيل    <::>    نهر البارد : بأي حال عدت يا عيد !!!  آخر رد: محمد صالح موعد    <::>    وفاة الشيخ امين قاسم  آخر رد: شحادة الشاعر    <::>    دعاءًبالشفاء للطفل احمد ربيع عوض  آخر رد: شحادة الشاعر    <::>    وفاة مستشار السفير الفلسطيني في ليبيا  آخر رد: أسد كنعان    <::>   

الأسنان قد تكون سببا لآلام الرقبة [ الكاتب : أسد كنعان - آخر الردود : محمد صالح موعد - عدد الردود : 1 - ]       »     دراسة حديثة .....الكركم يعالج الزهايمر [ الكاتب : أسد كنعان - آخر الردود : أسد كنعان - عدد الردود : 2 - ]       »     "أغنوهم عن السؤال في ذلك اليوم" [ الكاتب : عابرة سبيل - آخر الردود : عابرة سبيل - عدد الردود : 4 - ]       »     توفي دماغياً منذ 15 سنة فماذا حصل ؟ [ الكاتب : أمل بالألوان - آخر الردود : شحادة الشاعر - عدد الردود : 5 - ]       »     قصيدة مهداه من محمد بن راشد الهاشمى مؤسس قناة الحق... [ الكاتب : هدير محمد - آخر الردود : محمد صالح موعد - عدد الردود : 1 - ]       »     وزيرة بريطانية تستشهد بالقرآن لدحض الإرهاب [ الكاتب : محمد عنتر - آخر الردود : محمد عنتر - عدد الردود : 4 - ]       »     قال : عليّ الطّلاق أنت أجمل من القمر [ الكاتب : أمل بالألوان - آخر الردود : عابرة سبيل - عدد الردود : 3 - ]       »     التواضع [ الكاتب : عابرة سبيل - آخر الردود : عابرة سبيل - عدد الردود : 4 - ]       »     دوالي الساقين [ الكاتب : outlaw - آخر الردود : أسد كنعان - عدد الردود : 4 - ]       »     عُذراً حلمَ الطّفولة!!! [ الكاتب : أمل بالألوان - آخر الردود : أمل بالألوان - عدد الردود : 3 - ]       »    
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز المشرف المميز المشرفة المميزة
عابرة سبيل
عابرة سبيل

محمد صالح موعد
محمد صالح موعد

المهرة الاصيلة
المهرة الاصيلة

الإهداءات


العودة   موقع ومنتدى مخيمي نهر البارد والبداوي الحواري > المخيم الاسلامي والتربوي > مسـابقـات إسـلاميـة هـادفـة


مسـابقـات إسـلاميـة هـادفـة مسابقات هادفة يطرحها مشرفو القسم الاسلامي لتعم الفائدة على الجميع

آخر 8 أخبار فلسطينية
كتبت لتقول احدى الحكايات المؤلمة عن حرب غزة من ركاب القارب الذين انقذتهم قبرص فلسطينيين70%
لماذا لا تشعر بقيمة الشيء إلا بعد فقدانه... المكتب الطلابي لحركه فتح في الشمال بزياره الجامه العربيه
ابو أحمد فؤاد: "الذي يريد سحب سلاح المقاومة سنسحب روحه" الكشف عن تفاصيل إغراق المهاجرين الفلسطينيين قبالة ايطاليا
صور لجوء شعبنا عام 1948( مخيّم نهر الباردعام(1951) لجنة التنسيق اللبنانية الفلسطينية في صور تؤكد الحرص على أمن لبنان


جديد مسـابقـات إسـلاميـة هـادفـة

مواقع النشر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-05-2010, 07:07 PM
الصورة الرمزية ابنة فلسطين
ابنة فلسطين ابنة فلسطين غير متواجد حالياً
الرقابة العامة

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 289
تـاريخ التسجيـل : Dec 2007
المشاركـــــــات : 1,749 [+]
آخــر تواجــــــــد : 16-09-2014(08:57 PM)
مستـوى التقييـم : 194
قوة سمعة العضو : ابنة فلسطين جيد جداًابنة فلسطين جيد جداً
الاعجابات : 63
افتراضي (1)المسابقة الإسلامية الأسبوعية الأولى







(1)المسابقة الإسلامية الأسبوعية الأولى
إليكم إخواني وأخواتي
أسئلة الأسبوع الأول

لـ
" المسابقة الإسلامية الأسبوعية"

ونذكركم أن الإجابات يجب أن تكون من مواضيع القسم الإسلامي

وعند إضافة أي رد للإجابة لن يظهر الرد إلا لمشرفي القسم

يرجى قراءة الشروط جيّدا على هذا الرابط
http://nahralbared.com/vb/showthread.php?t=23954

والآن مع الأسئلة الخمسة
************************************************** *********************************************
1- ما حكم لبس الملابس الرياضية التي تحمل شعارات الكفار وصور للاعبين واسمائهم؟


2- ما هو الدعاء الذي يقال لحفظ اهل البيت والأموال وكل شيئ يراد حفظه؟ اعط حديثا صحيحا على ذلك

3- ما هي المنطقة/المدينة التي لا يدخلها الطاعون ولا الدجال؟ اعط حديثا صحيحا

4- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة، فيه خلق آدم، وفيه أدخل الجنة وفيه
أخرج منها))
[ رواه مسلم]
أذكر ثلاث آداب تتعلق بيوم الجمعة.


5- يقول الله في المنافقين : ﴿ إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا ﴾
أعط 4 صفات للمنافقين مدعومة بآيات قرآنية تبيّن فيها حال المنافقين من طاعة الله سبحانه وتعالى

************************************************** *********************************************
نتمنى مشاركة فاعلة من الجميع
راجين الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى







__________________


أما والله لو علم الأنام * لِمَ خُلقوا لَما غفلوا وناموا
لقد خلقوا لِما لو أبصرَته * عيون قلوبهم تاهوا وهاموا
مماتٌ ثم قبرٌ ثم حشرٌ * وتوبيخ وأهوالٌ عِظامُ

من مواضيع ابنة فلسطين

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-05-2010, 09:07 PM
الصورة الرمزية أبو حسان
أبو حسان أبو حسان غير متواجد حالياً
عضو مشارك

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2110
تـاريخ التسجيـل : Jun 2009
المشاركـــــــات : 49 [+]
آخــر تواجــــــــد : 19-12-2012(11:12 AM)
مستـوى التقييـم : 10
قوة سمعة العضو : أبو حسان صاعد
الاعجابات : 0
افتراضي







حكم بيع وشراء ملابس الرياضة التي عليها صور وأسماء اللاعبين وشعارات أنديتهم
أنا أحد تجار التجزئة للملابس الرياضية ، وحيث أنه في هذه الأيام انتشر وبشكل واضح وملموس في محلات الرياضة ، وبين الشباب لبس الفنايل التي تحمل أسماء لاعبين لمنتخبات وأندية أوروبية ، وبعض تلك الأندية تحمل في شعاراتها الصليب ! حيث أصبحت تلك الملابس هي الأكثر بيعاً وتداولا في محلات الرياضة , وعند سؤال من يرتدي تلك الفنايل يقولون : نحن لا نتشبه بدينهم ، ولا بأشخاصهم ، وإنما نعجب بلعبهم ومهاراتهم فقط ، ونحن أصحاب المحلات في حرج من هذا الأمر إذا امتنعنا عن بيعها : تضررنا ، وسوف ينتهي الأمر إلى إغلاق محلاتنا لوجودها وبكل سهوله في المحلات الأخرى ، ولكن يهمنا المطعم الحلال . آمل بيان ما يأتي : 1. ما حكم شراء فنايل الأندية الأوربية ، وبيعها ، وارتدائها ؟ وهل يجوز الصلاة بها وقد كتب عليها اسم ذلك اللاعب ؟ . 2. ما حكم بيع فنايل الأندية الأوربية التي لا تحمل أسماء ، بل أرقاماً فقط ؟ . 3. ما حكم بيع فنايل الأندية الأوربية التي لا تحمل أسماء ، ولا أرقاماً ؟ . 4. ما حكم بيع فنايل الأندية الأوربية التي طمس من شعارها الصليب ؟ . 5. وهل هذا يعتبر مما عمت به البلوى ، وكل محاسب على حسب نيته ؟ وهل هو حرام أم مكروه ؟ . 6. إذا كان هذا البيع لا يجوز فماذا يجب على تجار الجملة ، والتجزئة تجاه هذه الملابس ؟ . آمل إرسال فتوى شاملة ، ومفصلة في هذا الموضوع ؛ لنشرها بين الناس ، وفي محلات الرياضة ، وتجار الجملة بإذن الله . وجزاكم الله خيراً .


الجواب:
الحمد لله
أولاً:
لا يخفى على عاقل الحال التي وصل إليها الناس في زماننا هذا – ومعهم المسلمون – من الإدمان لكرة القدم ، والتعلق بلاعبيها ، والتعظيم لنواديها ، فانتشار صور اللاعبين في كل مكان ، والتسمي بأسمائهم ، ولبس ملابس عليها أرقامهم ، وتقليدهم في حركاتهم ، ولعبهم ، وتصرفاتهم ، كل ذلك – وغيره كثير – من علامات ذلك الإدمان ، والتعلق ، والتعظيم ، لتلك اللعبة ، ولاعبيها .
وقد أشبع القول في حكم هذه اللعبة الشيخ ذياب الغامدي حفظه الله في كتابه " حقيقة كرة القدم " وذكر واحداً وأربعين محظوراً من محظورات تلك اللعبة ، بتفصيل وافٍ ، وتتبع كافٍ ، فلينظره من أراد الوقوف على حقيقة تلك اللعبة ، ومفاسدها .
ثانياً:
ما جاء في السؤال هو جزء من الحقيقة التي ذكرناها أولاً ، وهي تدل دلالة واضحة على تعلق المسلمين – تبعاً للهمج الرعاع من غيرهم – بتلك اللعبة ، وتدل على تعظيمهم لأولئك اللاعبين ، ونواديهم ، ويغضون النظر عن كونهم فسقة يظهرون عوراتهم للناس ، وعما ينشر عن حياتهم من أحوال الفسق والمجون ، بل لا يبالون بكونهم كفاراً ! .
ثالثاً:
لا يجوز لمسلم أن يلبس قمصاناً فيها نوع تعظيم لأولئك الكفار ، أو نواديهم ، فلا يضع عليها اسم اللاعب ، ولا ناديه ، ولا رقمه ، كما لا ينبغي أن يضع على قميصه صورة أولئك اللاعبين ، أو أحدهم .
سئل علماء اللجنة الدائمة :
ما حكم لبس الملابس الرياضية التي تحمل شعارات خاصة بالكفار ، مثل " الفنايل " الرياضية التي عليها شعارات إيطاليا ، أو ألمانيا ، أو أمريكا ، أو التي مكتوب عليها أسماء بعض اللاعبين الكفار ؟ .
فأجابوا : الملابس التي تحمل شعارات الكفار فيها تفصيل كما يلي :
1. إن كانت هذه الشعارات ترمز إلى ديانات الكفار كالصليب ، ونحوه : ففي هذه الحالة لا يجوز استيراد هذه الملابس ، ولا بيعها ، ولا لبسها .
2. إن كانت هذه الشعارات ترمز إلى تعظيم أحدٍ من الكفار ، بوضع صورته ، أو كتابة اسمه ، ونحو ذلك : فهي أيضاً حرام ، كما سبق .
3. إذا كانت هذه الشعارات لا ترمز إلى عبادة ، ولا تعظيم شخص ، وإنما هي علامات تجارية مباحة ، وهي ما يسمى بـ " الماركات " : فلا بأس بها .
الشيخ عبد العزيز بن باز ، الشيخ عبد الله بن غديان ، الشيخ صالح الفوزان ، الشيخ عبد العزيز آل الشيخ ، الشيخ بكر أبو زيد .
" فتاوى اللجنة الدائمة " ( 24 / 24 ، 25 ) .
وسئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - :
طُرحت في الآونة الأخيرة بعض البضائع عليها صور اللاعبين ، فما حكم ذلك ؟ وإذا كانت هذه الصور عبارة عن ملصق ، وقام المشتري بإزالته وجد تحتها جائزة ، فما الحكم ؟ .
فأجاب :
أرى أن هذه البضاعة التي عليها صور اللاعبين : تُهجر ، وتقاطع ؛ لأننا نسأل : ما فائدة الإسلام والمسلمين من بروز هذا اللاعب وظهوره على غيره ؟ أعتقد أن كل إنسان سيكون جوابه بالنفي : لا فائدة من ذلك ، فكيف نعلن عن أسماء هؤلاء ، وننشر صورهم ، وما أشبه ذلك ؟! وكان الذي ينبغي أن يعدل عن هذا إلى مناصحة اللاعبين بالتزام الآداب الإسلامية : من ستر العورة ، والمحافظة على الصلاة في الجماعة ، وعدم التنافر فيما بينهم ، وعدم التشاتم ، وألا يستولي عليهم تعظيم الكافر إذا نجح في هذه اللعبة على غيره ، هذا الذي ينفع .
فأرى أن تهجر هذه البضاعة ، وتقاطع ، ثم إن الغالب أن هذه الشركة لم تضع الجوائز إلا لأنها تعرف أنها ستربح أضعافاً مضاعفة بالنسبة لما وضعت .
فنسأل الله تعالى أن يجعلنا وإياكم من أهل البصيرة في دين الله عز وجل ، وأن يحمي بلادنا ، وشبابنا ، وديننا من كل مكروه وسوء ، إنه على كل شيء قدير .
" مجموع فتاوى الشيخ العثيمين " ( 12 / جواب السؤال رقم 258 ) ، و " لقاء الباب المفتوح " ( 57 / السؤال رقم 33 ) .
وانظر جواب السؤال رقم : (
115038 ) في بيان حكم بيع وشراء المنتجات وعليها رسوم الصلبان .
رابعاً:
مع تحريم لبس تلك القمصان التي تحمل أسماء أولئك اللاعبين ، أو أسماء نواديهم ، أو صورهم : فإن الصلاة لا تبطل إذا كان المصلي لابساً لها أثناء صلاته ، فهي صحيحة مع الإثم .
وانظر فتاوى أهل العلم في هذا في جواب السؤال رقم : (
83154 ) .
خامساً:
بيع وشراء هذه الملابس مما عمَّت به البلوى ، لكن لا يستفاد من ذلك الترخيص ببيعها وشرائها ، بل بالتشدد في منع ذلك ؛ لما للقول بإباحة ذلك من مفاسد على دين وخلُق الناس ، وهو مما جاءت الشريعة للمحافظة عليه ، لا التفريط فيه ، وقد أُمرنا ببغض الكفر وأهله ، ولا يلتقي الإيمان بالله مع مودة الكفار في قلب مسلم ، فكيف إذا كان الأمر أعظم من الود ، كالحب ، والتعظيم ؟! قال تعالى : ( لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْأِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) المجادلة/ 22 .
ومع هذا التعظيم المحرَّم في قلوب المسلمين لأولئك الكفار ، وأنديتهم : فقد نهبت شركاتهم أموال المسلمين بصنع تلك الملابس وعليها صور اللاعبين ، أو أسماءهم ، أو شعارات أنديتهم ، ولا فرق في الحكم بين تجار الجملة ، والمجزَّأ ، وكل ذلك مما لا يجوز التهاون فيه .
سئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - :
ما تقولون فيما يفعله بعض الشباب من أبناء المسلمين اليوم في الألبسة التي يرتدونها للرياضة ، وهي تحمل شعارات لدول كافرة ، أو لبعض اللاعبين من الكفار ، أو فيها شعارات تعصب لبعض الفرق الرياضية الكافرة إعجاباً بهم ؟ هل هذا من موالاة الكفار، أفتونا وفقكم الله ؟ .
فأجاب :
قد يكون هذا ليس من موالاة الكفار ظاهراً ، لكن من فعله : فإن في قلبه من تعظيم الكفار ما ينافي الإيمان ، أو كمال الإيمان ، والواجب علينا نحن المسلمين أن نقاطع مثل هذه الألبسة وألا نشتريها ؛ وفيما أحل الله لنا من الألبسة شيء كثير ؛ لأننا إذا أخذنا بهذه الألبسة : صار فيها عزٌّ للكفار ، حيث أصبحنا نفتخر أن تكون صورهم ، أو أسماؤهم ، ملبوساً لنا ، هم يفتخرون بهذا ، ويرون أن هذا من إعزازهم وإكرامهم .
ثانياً : هم يسلبون أموالنا بهذه الألبسة ، مصانعهم حامية ، وجيوبنا منفتحة لبذل الدراهم لهم ، وهذا خطأ .
الآن لو أنك ذهبت إلى بعض البيوت : لوجدت المرأة عندها أكثر من عشرين ثوباً كلما ظهرت موضة اشترتها ، وكذلك بالنسبة للاعبين ، والذي أشير به على إخواننا هؤلاء أن يقاطعوا هذه الألبسة نهائيّاً ، وأن يكتفوا بالألبسة التي تفصَّل هنا على الطراز الإسلامي الموافق لهدي النبي صلى الله عليه وسلم . " اللقاء الشهري " ( 2 / السؤال رقم 11 ) .
والخلاصة :
لا يجوز بيع وشراء قمصان الرياضة التي يوجد عليها صور اللاعبين ، وأسماءهم ، ولا أسماء الأندية ، وشعارها ، ولا فرق في ذلك الحكم بين أن يبيعها المسلم جملة ، أو مجزَّأة.
والله أعلم





__________________



الشام قلعة الأمن والإيمان إذا تهاوت الأرض تحت وطأة الغزاة والطامعين
الشام هي خلاصة الأمة في الماضي والحاضر والمستقبل تحت كل حجر من أحجارها رفات مجاهد وفي نسغ كل عرق أخضر دماء شهيد

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-05-2010, 11:29 PM
الصورة الرمزية ابو إياد
ابو إياد ابو إياد غير متواجد حالياً
عضو متقدم

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2249
تـاريخ التسجيـل : Jul 2009
المشاركـــــــات : 69 [+]
آخــر تواجــــــــد : 31-01-2013(06:31 AM)
مستـوى التقييـم : 10
قوة سمعة العضو : ابو إياد جيد
الاعجابات : 5
افتراضي







- ما حكم لبس الملابس الرياضية التي تحمل شعارات الكفار وصور للاعبين واسمائهم؟
1 . إذا كانت هذه الملابس ترمز الى ديانات الكفار وشعاراتهم فلا يجوز بيعها أو لبسها أو استيرادها
2 . إذا كانت الملابس تشير الى تعظيم أحد الكفار كوضع اسمه او صورته فهذا ايضا حرام
3 . إذا لم تحمل تلك الملابس اي من البندين الأولين , بل فقط ماركه تجاريه فهو حلال



السؤال الثاني :
2- ما هو الدعاء الذي يقال لحفظ اهل البيت والأموال وكل شيئ يراد حفظه؟ اعط حديثا صحيحا على ذلك

أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((من أراد أن يسافر فليقل لمن يخلف: أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه)). رواه الإمام أحمد

أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
(( أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ))؛ هي تقال مرة واحدة على كل شيء يراد حفظه.

من آثارها المجربة النافعة:حفظ الأموال والأولاد وغيرهما من السرقة والتعدي.

* عن ابن عمر رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: ((إن الله إذا استودع شيئاً حفظه)). رواه الإمام أحمد.

* وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((من أراد أن يسافر فليقل لمن يخلف: أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه)). رواه الإمام أحمد.

وهذا الحفظ عام في السفر وغيره, وهو أمان من السرقة والتعدي، ولوكان المستودع شيئاً يسيراً ففي ذلك إظهار حاجة العبد ربه في كل صغيرة وكبيرة..

ولو قال الإنسان مثلاً:

أستودع الله الذي لا تضيع ودائعه؛ ديني ونفسي وأمانتي وخواتيم عملي وبيتي وأهلي ومالي وجميع ما أنعم الله به عليَّ؛ لحفِظَ الله له ذلك كله، ولم يَرَ ما يسوؤُه فيه، ولحفظ من شرور الجن والإنس أجمعين.

إليكم هاتين القصتين التين حصلتا لي شخصياً:

القصة الأولى:

كنت خارجاً من المسجد قبل عدة أسابيع ومعي أبنائي الصغار فانطلق أصغر واحد منهم يجرى في اتجاه المنزل وكان هناك شارع يفصل بين المسجد والمنزل وهذا الشارع به بعض السيارات فخفت عليه ان تصدمه سياره من السيارات الماره خاصه اني تذكرت انى لم احصنه في المسجد ولم احصنه قبل الخروج من المنزل مثل كل يوم.

فرفعت صوتي أحذره من السيارات وانا أقول له: ( ثامر .. انتبه السيارات .. انتبه السيارات) .. ولكن تأكدت في تلك اللحظة أن ابني منطلق ولن يتوقف عن الجري ..

فوفقني الله أن أقول وبصوت مسموع: ( استودعتك الله ) ..

والله الذي لا إله إلا هو، وبالله وتالله؛ ما انتهيت من تلك الكلمة إلا وصوت فرامل سيارة! وإذا ابني يتوسط مقدمة السيارة وليس بينه وبين دهسه إلا شعرة .. فسجدت لله سجدة شكر أن حفظ ابني وأن سددني ووفقني للنطق بتلك الكلمة.

القصة الثانية:

خرجت قبل يومين الصباح متجهاً إلى العمل، وبعد أن جلست في السيارة قلت: بسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم إني استودعك ديني ونفسي وسيارتي، ثم انطلقت إلى العمل ..

والذي حصل أني انشغلت بالجوال؛ فانْحَرَفَتِ السيارة إلى الخط المعاكس وتقابلت أنا وسيارة ثانية وجهاً لوجهه؛ فانحرفت السيارة الثانية بقدرة الله، وكنا قاب قوسين للارتطام ببعضنا وجهاً لوجه، وسلمني الله من حادث مؤكد.

لذلك قبل أن تخرج من بيتك تعوَّد أن تستودع أهلك وبيتك ونفسك وسيارتك


أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه


- ما هي المنطقة/المدينة التي لا يدخلها الطاعون ولا الدجال؟ اعط حديثا صحيحا

المدينة هى المدينة المنورة حسب الحديث الذى رواه أبو هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " على أنقاب المدينة ملائكة لا يدخلها الطاعون ولا الدجال"
فضل مدينة رسول الله -صلى الله عليه وسلم


فضل مدينة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:


كتبه/ ياسر عبد التواب


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- معرفة فضل مدينة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:

هي مدينة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ودار هجرته ومثواه بعد موته -صلى الله عليه وسلم-، بها قامت دولة الإسلام وانتشر منها نور الهداية إلى جميع بقاع الأرض، وهي أفضل البقاع بعد مكة عند الجمهور، وقد ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في فضلها ما يلي:

- من يصبر على شدتها كان النبي -صلى الله عليه وسلم- له شفيعًا أو شهيدًا: فقد روى مالك ومسلم عَنْ يُحَنَّسَ مَوْلَى الزُّبَيْرِ بْنِ الْعَوَّامِ أَنَّهُ كَانَ جَالِسًا عِنْدَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ -رضي الله عنه- فِي الْفِتْنَةِ فَأَتَتْهُ مَوْلاةٌ لَهُ تُسَلِّمُ عَلَيْهِ فَقَالَتْ: إِنِّي أَرَدْتُ الْخُرُوجَ يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ! اشْتَدَّ عَلَيْنَا الزَّمَانُ، فَقَالَ لَهَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ: اقْعُدِي لُكَعُ فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ: (لا يَصْبِرُ عَلَى لأْوَائِهَا وَشِدَّتِهَا أَحَدٌ إِلا كُنْتُ لَهُ شَفِيعًا أَوْ شَهِيدًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ).

وروى أحمد ومسلم عَنْ أَبِي سَعِيدٍ مَوْلَى الْمَهْرِيِّ أَنَّهُ جَاءَ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ لَيَالِيَ الْحَرَّةِ فَاسْتَشَارَهُ فِي الْجَلاءِ مِنَ الْمَدِينَةِ وَشَكَا إِلَيْهِ أَسْعَارَهَا وَكَثْرَةَ عِيَالِهِ، وَأَخْبَرَهُ أَنْ لا صَبْرَ لَهُ عَلَى جَهْدِ الْمَدِينَةِ وَلأْوَائِهَا، فَقَالَ لَهُ: وَيْحَكَ لا آمُرُكَ بِذَلِكَ، إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ: (لا يَصْبِرُ أَحَدٌ عَلَى لأْوَائِهَا فَيَمُوتَ إِلا كُنْتُ لَهُ شَفِيعًا أَوْ شَهِيدًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِذَا كَانَ مُسْلِمًا).

وعند مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه- أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: (لا يَصْبِرُ عَلَى لأْوَاءِ الْمَدِينَةِ وَشِدَّتِهَا أَحَدٌ مِنْ أُمَّتِي إِلا كُنْتُ لَهُ شَفِيعًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَوْ شَهِيدًا)، ورواه أحمد عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ عُمَيْسٍ -رضي الله عنها- أَنَّهَا سَمِعَتْ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ: (لا يَصْبِرُ عَلَى لأْوَاءِ الْمَدِينَةِ وَشِدَّتِهَا أَحَدٌ إِلا كُنْتُ لَهُ شَفِيعًا أَوْ شَهِيدًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ).

- دعاء النبي -صلى الله عليه وسلم- للمدينة: ففي الصحيحين عَنْ عَائِشَةَ -رضي الله عنها- قَالَتْ: قَدِمْنَا الْمَدِينَةَ وَهِيَ وَبِيئَةٌ فَاشْتَكَى أَبُو بَكْرٍ وَاشْتَكَى بِلالٌ، فَلَمَّا رَأَى رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- شَكْوَى أَصْحَابِهِ قَالَ: (اللَّهُمَّ حَبِّبْ إِلَيْنَا الْمَدِينَةَ كَمَا حَبَّبْتَ مَكَّةَ أَوْ أَشَدَّ، وَصَحِّحْهَا وَبَارِكْ لَنَا فِي صَاعِهَا وَمُدِّهَا، وَحَوِّلْ حُمَّاهَا إِلَى الْجُحْفَةِ).

- الْمَدِينَةِ تَنْفِي شِرَارَهَا: ففي الصحيحين عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه- أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: (يَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ يَدْعُو الرَّجُلُ ابْنَ عَمِّهِ وَقَرِيبَهُ: هَلُمَّ إِلَى الرَّخَاءِ، هَلُمَّ إِلَى الرَّخَاءِ؛ وَالْمَدِينَةُ خَيْرٌ لَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لا يَخْرُجُ مِنْهُمْ أَحَدٌ رَغْبَةً عَنْهَا إِلا أَخْلَفَ اللَّهُ فِيهَا خَيْرًا مِنْهُ، أَلا إِنَّ الْمَدِينَةَ كَالْكِيرِ تُخْرِجُ الْخَبِيثَ، لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَنْفِيَ الْمَدِينَةُ شِرَارَهَا كَمَا يَنْفِي الْكِيرُ خَبَثَ الْحَدِيدِ).
- صِيَانَةِ الْمَدِينَةِ مِنْ دُخُولِ الطَّاعُونِ وَالدَّجَّالِ إِلَيْهَا: ففي الصحيحين عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: (عَلَى أَنْقَابِ الْمَدِينَةِ مَلائِكَةٌ لا يَدْخُلُهَا الطَّاعُونُ وَلا الدَّجَّالُ).

- مَنْ أَرَادَ أَهْلَ الْمَدِينَةِ بِسُوءٍ أَذَابَهُ اللَّهُ -عز وجل-: ففي الصحيحين عَنْ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: (مَنْ أَرَادَ أَهْلَ الْمَدِينةِ بِسُوءٍ أَذَابَهُ اللَّهُ كَمَا يَذُوبُ الْمِلْحُ فِي الْمَاءِ)، ولفظ البخاري: (لا يَكِيدُ أَهْلَ الْمَدِينَةِ أَحَدٌ إِلا انْمَاعَ كَمَا يَنْمَاعُ الْمِلْحُ فِي الْمَاءِ). وعند مسلم عَنِ أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ أَبُو الْقَاسِمِ -صلى الله عليه وسلم-: (مَنْ أَرَادَ أَهْلَ هَذِهِ الْبَلْدَةِ بِسُوءٍ -يَعْنِي الْمَدِينَةَ- أَذَابَهُ اللَّهُ كَمَا يَذُوبُ الْمِلْحُ فِي الْمَاءِ).

- شفاعة النبي -صلى الله عليه وسلم- لمن يموت بالمدينة: روى أحمد والترمذي وابن ماجة وابن حبان عَنِ ابْنِ عُمَرَ -رضي الله عنه- بسند صحيح أنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: (مَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يَمُوتَ بِالْمَدِينَةِ فَلْيَمُتْ بِهَا فَإِنِّي أَشْفَعُ لِمَنْ يَمُوتُ بِهَا)؛ ولذلك دعا عمر -رضي الله عنه- ربه أن يجعل موته بالمدينة، فروى البخاري عَنْ عُمَرَ -رضي الله عنه- قَالَ: "اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي شَهَادَةً فِي سَبِيلِكَ وَاجْعَلْ مَوْتِي فِي بَلَدِ رَسُولِكَ -صلى الله عليه وسلم-".

2- معرفة حرمة المدينة ورعاية ذلك:
المدينة لها حرمة كحرمة مكة، ولم يثبت لغيرهما ذلك، فقد روى مسلم عَنْ جَابِرٍ -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم-: (إِنَّ إِبْرَاهِيمَ حَرَّمَ مَكَّةَ وَإِنِّي حَرَّمْتُ الْمَدِينَةَ مَا بَيْنَ لابَتَيْهَا، لا يُقْطَعُ عِضَاهُهَا، وَلا يُصَادُ صَيْدُهَا).

وروى مسلم أيضًا عَنْ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: (إِنِّي أُحَرِّمُ مَا بَيْنَ لابَتَيِ الْمَدِينَةِ أَنْ يُقْطَعَ عِضَاهُهَا أَوْ يُقْتَلَ صَيْدُهَا. وَقَالَ: الْمَدِينَةُ خَيْرٌ لَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ لا يَدَعُهَا أَحَدٌ رَغْبَةً عَنْهَا إِلا أَبْدَلَ اللَّهُ فِيهَا مَنْ هُوَ خَيْرٌ مِنْهُ وَلا يَثْبُتُ أَحَدٌ عَلَى لأْوَائِهَا وَجَهْدِهَا إِلا كُنْتُ لَهُ شَفِيعًا أَوْ شَهِيدًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ).

وفي الصحيحين عن عَاصِمِ الأَحْوَلُ عَنْ أَنَسٍ -رضي الله عنه- عَنِ النَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: (الْمَدِينَةُ حَرَمٌ مِنْ كَذَا إِلَى كَذَا، لا يُقْطَعُ شَجَرُهَا، وَلا يُحْدَثُ فِيهَا حَدَثٌ، مَنْ أَحْدَثَ حَدَثًا فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ)، ولفظ مسلم عن عَاصِمٍ قَالَ: قُلْتُ لأَنَسِ بْنِ مَالِكٍ: أَحَرَّمَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- الْمَدِينَةَ؟ قَالَ: نَعَمْ؛ مَا بَيْنَ كَذَا إِلَى كَذَا فَمَنْ أَحْدَثَ فِيهَا حَدَثًا -قَالَ-: ثُمَّ قَالَ لِي: هَذِهِ شَدِيدَةٌ (مَنْ أَحْدَثَ فِيهَا حَدَثًا فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ، لا يَقْبَلُ اللَّهُ مِنْهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ صَرْفًا وَلا عَدْلاً).

وعند مسلم عَنْ أَبِي سَعِيدٍ مَوْلَى الْمَهْرِيِّ أَنَّهُ أَصَابَهُمْ بِالْمَدِينَةِ جَهْدٌ وَشِدَّةٌ وَأَنَّهُ أَتَى أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ فَقَالَ لَهُ: إِنِّي كَثِيرُ الْعِيَالِ وَقَدْ أَصَابَتْنَا شِدَّةٌ فَأَرَدْتُ أَنْ أَنْقُلَ عِيَالِي إِلَى بَعْضِ الرِّيفِ؛ فَقَالَ أَبُو سَعِيدٍ: لا تَفْعَلِ الْزَمِ الْمَدِينَةَ، فَإِنَّا خَرَجْنَا مَعَ نَبِيِّ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَظُنُّ أَنَّهُ قَالَ حَتَّى قَدِمْنَا عُسْفَانَ فَأَقَامَ بِهَا لَيَالِيَ فَقَالَ النَّاسُ: وَاللَّهِ مَا نَحْنُ هَا هُنَا فِي شَيْءٍ وَإِنَّ عِيَالَنَا لَخُلُوفٌ مَا نَأْمَنُ عَلَيْهِمْ! فَبَلَغَ ذَلِكَ النَّبِيَّ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَ: (مَا هَذَا الَّذِي بَلَغَنِي مِنْ حَدِيثِكُمْ؟! وَالَّذِي أَحْلِفُ بِهِ لآمُرَنَّ بِنَاقَتِي تُرْحَلُ ثُمَّ لا أَحُلُّ لَهَا عُقْدَةً حَتَّى أَقْدَمَ الْمَدِينَةَ) وَقَالَ: (اللَّهُمَّ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ حَرَّمَ مَكَّةَ فَجَعَلَهَا حَرَمًا وَإِنِّي حَرَّمْتُ الْمَدِينَةَ حَرَامًا مَا بَيْنَ مَأْزِمَيْهَا: أَنْ لا يُهْرَاقَ فِيهَا دَمٌ، وَلَا يُحْمَلَ فِيهَا سِلاحٌ لِقِتَالٍ، وَلا تُخْبَطَ فِيهَا شَجَرَةٌ إِلا لِعَلْفٍ، اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي مَدِينَتِنَا، اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي صَاعِنَا، اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي مُدِّنَا، اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي صَاعِنَا، اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي مُدِّنَا، اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي مَدِينَتِنَا، اللَّهُمَّ اجْعَلْ مَعَ الْبَرَكَةِ بَرَكَتَيْنِ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ مَا مِنَ الْمَدِينَةِ شِعْبٌ وَلا نَقْبٌ إِلا عَلَيْهِ مَلَكَانِ يَحْرُسَانِهَا حَتَّى تَقْدَمُوا إِلَيْهَا... ).

وعند مسلم عَنْ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ -رضي الله عنه- قَالَ: أَهْوَى رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- بِيَدِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَقَالَ: (إِنَّهَا حَرَمٌ آمِنٌ)، وعنده عَنْ رَافِعِ بْنِ خَدِيجٍ -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: (إِنَّ إِبْرَاهِيمَ حَرَّمَ مَكَّةَ وَإِنِّي أُحَرِّمُ مَا بَيْنَ لابَتَيْهَا) يُرِيدُ الْمَدِينَةَ.

فلابد من رعاية حرمة المدينة؛ فمن أقام بها فلا يقطع شجرها، ولا يصيد صيدها، وليحفظ حرمتها، وليحذر من إرادة إيذاء أهلها، وليصرف وقته وجوارحه في اقتناص مدة وجوده هناك فيزيد جهده واجتهاده في طاعة الله -تعالى-؛ ليحوز فضل العبادة في مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.





4- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة، فيه خلق آدم، وفيه أدخل الجنة وفيه
أخرج منها))
[ رواه مسلم]
أذكر ثلاث آداب تتعلق بيوم الجمعة.


- آداب تتعلق بيوم الجمعة:
- التبكير إلى صلاة الجمعة: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (مَنِ اغْتَسَلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ غُسْلَ الْجَنَابَةِ ثُمَّ رَاحَ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَدَنَةً وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الثَّانِيَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَقَرَةً وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الثَّالِثَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ كَبْشًا أَقْرَنَ وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الرَّابِعَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ دَجَاجَةً وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الْخَامِسَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَيْضَةً فَإِذَا خَرَجَ الإِمَامُ حَضَرَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ) (متفق عليه).

- ذبح وقرابين بعمل يسير: قال -صلى الله عليه وسلم-: (إِذَا كَانَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، وَقَفَتِ الْمَلاَئِكَةُ عَلَى بَابِ الْمَسْجِدِ يَكْتُبُونَ الأَوَّلَ فَالأَوَّلَ، وَمَثَلُ الْمُهَجِّرِ كَمَثَلِ الَّذِي يُهْدِي بَدَنَةً، ثُمَّ كَالَّذِي يُهْدِي بَقَرَةً، ثُمَّ كَبْشًا، ثُمَّ دَجَاجَةً، ثُمَّ بَيْضَةً، فَإِذَا خَرَجَ الإِمَامُ طَوَوْا صُحُفَهُمْ، وَيَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ) (متفق عليه).

- الإكثار من الدعاء: قال عنه -صلى الله عليه وسلم-: (فِيهِ سَاعَةٌ لاَ يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ، وَهْوَ قَائِمٌ يُصَلِّي، يَسْأَلُ اللَّهَ تَعَالَى شَيْئًا إِلاَّ أَعْطَاهُ إِيَّاهُ). وَأَشَارَ بِيَدِهِ يُقَلِّلُهَا. (متفق عليه).
- أعمال يسيرة فيه بأجور كثيرة: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (مَنْ غَسَّلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَاغْتَسَلَ ثُمَّ بَكَّرَ وَابْتَكَرَ وَمَشَى وَلَمْ يَرْكَبْ وَدَنَا مِنَ الإِمَامِ فَاسْتَمَعَ وَلَمْ يَلْغُ كَانَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ عَمَلُ سَنَةٍ أَجْرُ صِيَامِهَا وَقِيَامِهَا) (رواه أبو داود والترمذي، وصححه الألباني).

- الإكثار من الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- في يوم الجمعة: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إِنَّ مِنْ أَفْضَلِ أَيَّامِكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فِيهِ خُلِقَ آدَمُ وَفِيهِ قُبِضَ وَفِيهِ النَّفْخَةُ وَفِيهِ الصَّعْقَةُ فَأَكْثِرُوا عَلَىَّ مِنَ الصَّلاَةِ فِيهِ فَإِنَّ صَلاَتَكُمْ مَعْرُوضَةٌ عَلَيَّ). قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَكَيْفَ تُعْرَضُ صَلاَتُنَا عَلَيْكَ وَقَدْ أَرِمْتَ؟! -يَقُولُونَ بَلِيتَ-. فَقَالَ: (إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ حَرَّمَ عَلَى الأَرْضِ أَجْسَادَ الأَنْبِيَاءِ) (رواه أبو داود والنسائي، وصححه الألباني).
- لبس أحسن الثياب؛ قال الله -تعالى-: (يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ) (الأعراف:31)، والجمعة أفضل ذلك.
- الإنصات للإمام أثناء الخطبة: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إِذَا قُلْتَ لِصَاحِبِكَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ أَنْصِتْ. وَالإِمَامُ يَخْطُبُ فَقَدْ لَغَوْتَ) (متفق عليه)، وقال -صلى الله عليه وسلم-: (وَمَنْ مَسَّ الْحَصَى فَقَدْ لَغَا) (رواه مسلم).

4- الترهيب من ترك الجمعة:
- عاقبة التاركين: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لَيَنْتَهِيَنَّ أَقْوَامٌ عَنْ وَدْعِهِمُ الْجُمُعَاتِ أَوْ لَيَخْتِمَنَّ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ ثُمَّ لَيَكُونُنَّ مِنَ الْغَافِلِينَ) (رواه مسلم).
- ضياع الفضل من المتأخرين: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إِذَا كَانَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، وَقَفَتِ الْمَلاَئِكَةُ عَلَى بَابِ الْمَسْجِدِ يَكْتُبُونَ الأَوَّلَ فَالأَوَّلَ... فَإِذَا خَرَجَ الإِمَامُ طَوَوْا صُحُفَهُمْ، وَيَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ).

5- آداب تتعلق بالنساء:
كثير من نساء المسلمين يحرصن على حضور صلاة الجمعة، ولذا ينبغي عليهن أن يتأدبن بأدب الخروج عمومًا، ودخول المساجد خصوصًا، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لاَ تَمْنَعُوا إِمَاءَ اللَّهِ مَسَاجِدَ اللَّهِ، وَلَكِنْ لِيَخْرُجْنَ وَهُنَّ تَفِلاَتٌ) (رواه أحمد وأبو داود، وصححه الألباني).التفلات: غير المتطيبات.
وقال -صلى الله عليه وسلم-: (أَيُّمَا امْرَأَةٍ اسْتَعْطَرَتْ فَمَرَّتْ عَلَى قَوْمٍ لِيَجِدُوا مِنْ رِيحِهَا فَهِيَ زَانِيَةٌ) (رواه أحمد وأبو داود والنسائي، وحسنه الألباني).

والحمد لله رب العالمين


خير يوم طلعت عليه الشمس (خطبة مقترحة)
خير يوم طلعت عليه الشمس (خطبة مقترحة)

كتبه/ سعيد محمود

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

عناصر الخطبة:
1- مكانة يوم الجمعة.
2- بعض خصائص يوم الجمعة.
3- آداب تتعلق بيوم الجمعة.
4- الترهيب من ترك الجمعة.
5- آداب تتعلق بالنساء يوم الجمعة.

مادة عناصر الخطبة
1- مكانة يوم الجمعة:
- تفضيل الله له من بين الأيام: (وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ) (القصص:68).
- أحداث جسام تدل على فضله: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (خَيْرُ يَوْمٍ طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ فِيهِ خُلِقَ آدَمُ وَفِيهِ أُدْخِلَ الْجَنَّةَ وَفِيهِ أُخْرِجَ مِنْهَا وَلاَ تَقُومُ السَّاعَةُ إِلاَّ فِى يَوْمِ الْجُمُعَةِ) (رواه مسلم).
- ما يدل على فضله وفضل الإسلام: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (أَضَلَّ اللَّهُ عَنِ الْجُمُعَةِ مَنْ كَانَ قَبْلَنَا فَكَانَ لِلْيَهُودِ يَوْمُ السَّبْتِ، وَكَانَ لِلنَّصَارَى يَوْمُ الأَحَدِ، فَجَاءَ اللَّهُ بِنَا فَهَدَانَا اللَّهُ لِيَوْمِ الْجُمُعَةِ) (رواه مسلم).

2- بعض خصائص يوم الجمعة:
- تشريع صلاة الجمعة: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ... ) (الجمعة:9).
- وجوب شهود الجمعة على كل مسلم باتفاق المسلمين: (فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ... ).
- صلاة جامعة لتوجيههم إلى ما فيه مصلحتهم في الدنيا والآخرة: (ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ).
- فائدة:أول من جمَّع في الإسلام "أسعد بن زرارة -رضي الله عنه-". انظر أحداث الهجرة من كتب السيرة.
- صلاة تكفر الذنوب: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ وَالْجُمُعَةُ إِلَى الْجُمُعَةِ وَرَمَضَانُ إِلَى رَمَضَانَ مُكَفِّرَاتٌ مَا بَيْنَهُنَّ إِذَا اجْتَنَبَ الْكَبَائِرَ) (رواه مسلم)، وقال -صلى الله عليه وسلم-: (مَنِ اغْتَسَلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ، وَتَطَهَّرَ بِمَا اسْتَطَاعَ مِنْ طُهْرٍ، ثُمَّ ادَّهَنَ أَوْ مَسَّ مِنْ طِيبٍ، ثُمَّ رَاحَ فَلَمْ يُفَرِّقْ بَيْنَ اثْنَيْنِ، فَصَلَّى مَا كُتِبَ لَهُ، ثُمَّ إِذَا خَرَجَ الإِمَامُ أَنْصَتَ، غُفِرَ لَهُ مَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجُمُعَةِ الأُخْرَى) (رواه البخاري).

3- آداب تتعلق بيوم الجمعة:
- التبكير إلى صلاة الجمعة: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (مَنِ اغْتَسَلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ غُسْلَ الْجَنَابَةِ ثُمَّ رَاحَ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَدَنَةً وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الثَّانِيَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَقَرَةً وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الثَّالِثَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ كَبْشًا أَقْرَنَ وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الرَّابِعَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ دَجَاجَةً وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الْخَامِسَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَيْضَةً فَإِذَا خَرَجَ الإِمَامُ حَضَرَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ) (متفق عليه).
- ذبح وقرابين بعمل يسير: قال -صلى الله عليه وسلم-: (إِذَا كَانَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، وَقَفَتِ الْمَلاَئِكَةُ عَلَى بَابِ الْمَسْجِدِ يَكْتُبُونَ الأَوَّلَ فَالأَوَّلَ، وَمَثَلُ الْمُهَجِّرِ كَمَثَلِ الَّذِي يُهْدِي بَدَنَةً، ثُمَّ كَالَّذِي يُهْدِي بَقَرَةً، ثُمَّ كَبْشًا، ثُمَّ دَجَاجَةً، ثُمَّ بَيْضَةً، فَإِذَا خَرَجَ الإِمَامُ طَوَوْا صُحُفَهُمْ، وَيَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ) (متفق عليه).

- الإكثار من الدعاء: قال عنه -صلى الله عليه وسلم-: (فِيهِ سَاعَةٌ لاَ يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ، وَهْوَ قَائِمٌ يُصَلِّي، يَسْأَلُ اللَّهَ تَعَالَى شَيْئًا إِلاَّ أَعْطَاهُ إِيَّاهُ). وَأَشَارَ بِيَدِهِ يُقَلِّلُهَا. (متفق عليه).
- أعمال يسيرة فيه بأجور كثيرة: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (مَنْ غَسَّلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَاغْتَسَلَ ثُمَّ بَكَّرَ وَابْتَكَرَ وَمَشَى وَلَمْ يَرْكَبْ وَدَنَا مِنَ الإِمَامِ فَاسْتَمَعَ وَلَمْ يَلْغُ كَانَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ عَمَلُ سَنَةٍ أَجْرُ صِيَامِهَا وَقِيَامِهَا) (رواه أبو داود والترمذي، وصححه الألباني).

- الإكثار من الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- في يوم الجمعة: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إِنَّ مِنْ أَفْضَلِ أَيَّامِكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فِيهِ خُلِقَ آدَمُ وَفِيهِ قُبِضَ وَفِيهِ النَّفْخَةُ وَفِيهِ الصَّعْقَةُ فَأَكْثِرُوا عَلَىَّ مِنَ الصَّلاَةِ فِيهِ فَإِنَّ صَلاَتَكُمْ مَعْرُوضَةٌ عَلَيَّ). قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَكَيْفَ تُعْرَضُ صَلاَتُنَا عَلَيْكَ وَقَدْ أَرِمْتَ؟! -يَقُولُونَ بَلِيتَ-. فَقَالَ: (إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ حَرَّمَ عَلَى الأَرْضِ أَجْسَادَ الأَنْبِيَاءِ) (رواه أبو داود والنسائي، وصححه الألباني).
- لبس أحسن الثياب؛ قال الله -تعالى-: (يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ) (الأعراف:31)، والجمعة أفضل ذلك.
- الإنصات للإمام أثناء الخطبة: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إِذَا قُلْتَ لِصَاحِبِكَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ أَنْصِتْ. وَالإِمَامُ يَخْطُبُ فَقَدْ لَغَوْتَ) (متفق عليه)، وقال -صلى الله عليه وسلم-: (وَمَنْ مَسَّ الْحَصَى فَقَدْ لَغَا) (رواه مسلم).

4- الترهيب من ترك الجمعة:
- عاقبة التاركين: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لَيَنْتَهِيَنَّ أَقْوَامٌ عَنْ وَدْعِهِمُ الْجُمُعَاتِ أَوْ لَيَخْتِمَنَّ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ ثُمَّ لَيَكُونُنَّ مِنَ الْغَافِلِينَ) (رواه مسلم).
- ضياع الفضل من المتأخرين: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إِذَا كَانَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، وَقَفَتِ الْمَلاَئِكَةُ عَلَى بَابِ الْمَسْجِدِ يَكْتُبُونَ الأَوَّلَ فَالأَوَّلَ... فَإِذَا خَرَجَ الإِمَامُ طَوَوْا صُحُفَهُمْ، وَيَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ).

5- آداب تتعلق بالنساء:
كثير من نساء المسلمين يحرصن على حضور صلاة الجمعة، ولذا ينبغي عليهن أن يتأدبن بأدب الخروج عمومًا، ودخول المساجد خصوصًا، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لاَ تَمْنَعُوا إِمَاءَ اللَّهِ مَسَاجِدَ اللَّهِ، وَلَكِنْ لِيَخْرُجْنَ وَهُنَّ تَفِلاَتٌ) (رواه أحمد وأبو داود، وصححه الألباني).التفلات: غير المتطيبات.
وقال -صلى الله عليه وسلم-: (أَيُّمَا امْرَأَةٍ اسْتَعْطَرَتْ فَمَرَّتْ عَلَى قَوْمٍ لِيَجِدُوا مِنْ رِيحِهَا فَهِيَ زَانِيَةٌ) (رواه أحمد وأبو داود والنسائي، وحسنه الألباني).

والحمد لله رب العالمين
- يقول الله في المنافقين : ﴿ إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا ﴾
أعط 4 صفات للمنافقين مدعومة بآيات قرآنية تبيّن فيها حال المنافقين من طاعة الله سبحانه وتعالى

ـ إخلاف الوعد.
الكذب في الحديث.
الخيانة في الأمانة.
الغدر في العهود·قال تعالى : {إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً }النساء145
تعريف النفاق
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد


تعريف النفاق:


·النفاق هو الداء العضال الباطن الذي يكون بداخل نفس الإنسان وهو يشعر به أو لا يشعر.

أنواع النفاق
النفاق نوعان:
·نفاق أكبر
·نفاق أصغر


أولاً: النفاق الأكبر
·هو أن يظهر للمسلمين إيمانه بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، وهو في الباطن منسلخ من ذلك كله، مكذب به.
·هذا النوع يخرج به العبد من الإسلام.
·ويوجب له الخلود في النار في دركها الاسفل.
·قال تعالى : {إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً }النساء145.
·هذا النوع لا يغفره الله عز وجل إلا بالتوبة منه.


علامــات النفــاق الأكبر
بغض الرسول صلى الله عليه وسلم، وما جاء به من الهدى والنور.
بغض المؤمنين لإيمانهم، وتمسكهم بعقيدتهم محبة الكافرين لكفرهم.
عدم الإيمان بالقران أو ببعض ما جاء فيه.
التحاكم إلى الطاغوت وترك التحاكم إلى الله ورسوله.
كراهية ارتفاع دين الإسلام ومحبة انخفاضه.
عدم الإيمان بوعد الله ووعيده في الباطن.
الصلاة مع المسلمين رياء لا عن إيمان وتصديق بوجوبها.
اعتقاد كذب الرسول صلى الله عليه وسلم في بعض ما اخبر به.


ثانياً: النفاق الأصغر
·هو أن يتصف بصفة من صفات المنافقين العملية، مع تصديق الباطن وايمانه بالله ورسوله صلى الله عليه وسلم وبوعد الله ووعيده.
·هذا النوع لا يخرج به العبد من الإسلام.
·يستحق به صاحبه الوعيد والعذاب دون الخلود في النار.
·صاحبه تحت المشيئة، إن شاء الله عذبه وإن شاء غفر له.

من هذه الصفات :
إخلاف الوعد.
الكذب في الحديث.
الخيانة في الأمانة.
الغدر في العهود.

خاتمة:
·قال النبي صلى الله عليه وسلم : " أربع من كن فيه كان منافقا خالصا، ومن كانت فيه خصلة منهن، كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها ، إذا ائتمن خان، وإذا حدث كذب ، وإذا عاهد غدر وإذا خاصم فجر " ( متفق عليه ).




شكرا لكم على هذه المسابقه الرائعه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته









رد مع اقتباس
  #4  
قديم 30-05-2010, 01:01 AM
الصورة الرمزية waelhassan
waelhassan waelhassan متواجد حالياً
عضو مبدع

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 42
تـاريخ التسجيـل : Jul 2007
المشاركـــــــات : 1,107 [+]
آخــر تواجــــــــد : اليوم(04:55 PM)
مستـوى التقييـم : 549
قوة سمعة العضو : waelhassan متألقwaelhassan متألقwaelhassan متألقwaelhassan متألقwaelhassan متألقwaelhassan متألق
الاعجابات : 39
افتراضي







1- ما حكم لبس الملابس الرياضية التي تحمل شعارات الكفار وصور للاعبين واسمائهم؟

1. إن كانت هذه الشعارات ترمز إلى ديانات الكفار كالصليب ، ونحوه : ففي هذه الحالة لا يجوز استيراد هذه الملابس ، ولا بيعها ، ولا لبسها .
2. إن كانت هذه الشعارات ترمز إلى تعظيم أحدٍ من الكفار ، بوضع صورته ، أو كتابة اسمه ، ونحو ذلك : فهي أيضاً حرام ، كما سبق .
3. إذا كانت هذه الشعارات لا ترمز إلى عبادة ، ولا تعظيم شخص ، وإنما هي علامات تجارية مباحة ، وهي ما يسمى بـ " الماركات " : فلا بأس بها .

2- ما هو الدعاء الذي يقال لحفظ اهل البيت والأموال وكل شيئ يراد حفظه؟ اعط حديثا صحيحا على ذلك

عن ابن عمر انه قال صلى الله عليه وسلم قال (إن الله إذا استودع شيئا حفظه )رواه الإمام احمد
وعن أبي هريرة عن النبي انه قال (من أراد أن يسافر فليقل لمن يخلف استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه )رواه الإمام احمد
وهذا الحفظ عام في السفر وغيره وهو أمان من السرقة والتعدي ولو كان المستودع شيئا يسيرا ففي ذلك إظهار حاجه العبد إلى ربه في كل صغيره وكبيرة ولو قال الإنسان مثلا استودع الله الذي لا تضيع ودائعه ديني ونفسي وأمانتي وخواتيم عملي وبيتي وأهلي ومالي وجميع ما انعم الله به علي لحفظ الله له ذلك كله ولم يرما يسوؤه فيه ولحفظ من شرور الأنس والجن أجمعين.



3- ما هي المنطقة/المدينة التي لا يدخلها الطاعون ولا الدجال؟ اعط حديثا صحيحا
بسم الله والصلاة والسلام علي رسول الله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (على أنقاب المدينة ملائكة لا يدخلها الطاعون ولا الدجال ) رواه البخاري ومسلم.
هذا الحديث من معجزات النبي الخاتم من الناحية الغيبية فبرغم مرور أربعة عشر قرن تجول فيها الطاعون في الكثير من بلاد العالم ومدنها وقراها إلا أنه لم يدخل المدينة المنورة علي الإطلاق.


4- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة، فيه خلق آدم، وفيه أدخل الجنة وفيه
أخرج منها))
[ رواه مسلم] أذكر ثلاث آداب تتعلق بيوم الجمعة:

قال صلى الله عليه وسلم: (من اغتسل يوم الجمعة فأحسن طهوره، ولبِس من أحسن ثيابه، ومسَّ ما كتب الله له من طيب أهله، ثم أتى الجمعة، ولم يلْغُ (لم يخطئ ولم يقل قولا باطلا) ولم يفرِّق بين اثنين: غُفِرَ له ما بينه وبين الجمعة الأخرى) رواه أبوداود وابن ماجه وأحمد.

5- يقول الله في المنافقين : ﴿ إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا ﴾
أعط 4 صفات للمنافقين مدعومة بآيات قرآنية تبيّن فيها حال المنافقين من طاعة الله سبحانه وتعالى
1 - الخداع: قال الله تعالى و هو يذكر بعض صفاتهم: ﴿ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلاً ﴾ [1].
2 - الكذب: قال عزَّ مِنْ قائل: ﴿ إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ﴾ [2].
3 - التظاهر بالايمان: قال جلَّ جلاله : ﴿ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاء مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴾ [3].
4 - الخوف و القلق الدائم من الفضيحة: قال سبحانه و تعالى : ﴿ يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ ﴾ [4]، و قال سبحانه و تعالى: ﴿ وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ﴾ [5].

ورد بصحيح البخاري - (ج 1 / ص 59) أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " أَرْبَعٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ كَانَ مُنَافِقًا خَالِصًا وَمَنْ كَانَتْ فِيهِ خَصْلَةٌ مِنْهُنَّ كَانَتْ فِيهِ خَصْلَةٌ مِنْ النِّفَاقِ حَتَّى يَدَعَهَا إِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ وَإِذَا حَدَّثَ كَذَبَ وَإِذَا عَاهَدَ غَدَرَ وَإِذَا خَاصَمَ فَجَرَ" . .
فلنتعوذ من النفاق والمنافقين ، كما ورد في سنن أبي داود - (ج 4 / ص 345) إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَدْعُو يَقُولُ : " اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الشِّقَاقِ وَالنِّفَاقِ وَسُوءِ الْأَخْلَاقِ ".


وفقكم الله وبارك الله فيكم وجعله في ميزان حسناتكم



__________________


بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً
من مواضيع waelhassan

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 30-05-2010, 02:31 AM
الصورة الرمزية فارس الاسلام
فارس الاسلام فارس الاسلام غير متواجد حالياً
عضو فضي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1441
تـاريخ التسجيـل : Dec 2008
المشاركـــــــات : 1,973 [+]
آخــر تواجــــــــد : 28-03-2012(05:37 PM)
مستـوى التقييـم : 10
قوة سمعة العضو : فارس الاسلام صانع للإبداع
الاعجابات : 1
افتراضي







السلام عليكم


السؤال

3- ما هي المنطقة/المدينة التي لا يدخلها الطاعون ولا الدجال؟ اعط حديثا صحيحا


الجواب

صِيَانَةِ الْمَدِينَةِ مِنْ دُخُولِ الطَّاعُونِ وَالدَّجَّالِ إِلَيْهَا: ففي الصحيحين عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: (عَلَى أَنْقَابِ الْمَدِينَةِ مَلائِكَةٌ لا يَدْخُلُهَا الطَّاعُونُ وَلا الدَّجَّالُ).
رابط الموضع

http://www.nahralbared.com/vb/showthread.php?t=23541

كاتب الموضوع

الاخ ابن عكا


السلام عليكم


السؤال

4- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة، فيه خلق آدم، وفيه أدخل الجنة وفيه
أخرج منها))
[ رواه مسلم]
أذكر ثلاث آداب تتعلق بيوم الجمعة.



الجواب


3- آداب تتعلق بيوم الجمعة:
- التبكير إلى صلاة الجمعة: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (مَنِ اغْتَسَلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ غُسْلَ الْجَنَابَةِ ثُمَّ رَاحَ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَدَنَةً وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الثَّانِيَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَقَرَةً وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الثَّالِثَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ كَبْشًا أَقْرَنَ وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الرَّابِعَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ دَجَاجَةً وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الْخَامِسَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَيْضَةً فَإِذَا خَرَجَ الإِمَامُ حَضَرَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ) (متفق عليه).
- ذبح وقرابين بعمل يسير: قال -صلى الله عليه وسلم-: (إِذَا كَانَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، وَقَفَتِ الْمَلاَئِكَةُ عَلَى بَابِ الْمَسْجِدِ يَكْتُبُونَ الأَوَّلَ فَالأَوَّلَ، وَمَثَلُ الْمُهَجِّرِ كَمَثَلِ الَّذِي يُهْدِي بَدَنَةً، ثُمَّ كَالَّذِي يُهْدِي بَقَرَةً، ثُمَّ كَبْشًا، ثُمَّ دَجَاجَةً، ثُمَّ بَيْضَةً، فَإِذَا خَرَجَ الإِمَامُ طَوَوْا صُحُفَهُمْ، وَيَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ) (متفق عليه).

- الإكثار من الدعاء: قال عنه -صلى الله عليه وسلم-: (فِيهِ سَاعَةٌ لاَ يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ، وَهْوَ قَائِمٌ يُصَلِّي، يَسْأَلُ اللَّهَ تَعَالَى شَيْئًا إِلاَّ أَعْطَاهُ إِيَّاهُ). وَأَشَارَ بِيَدِهِ يُقَلِّلُهَا. (متفق عليه).
- أعمال يسيرة فيه بأجور كثيرة: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (مَنْ غَسَّلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَاغْتَسَلَ ثُمَّ بَكَّرَ وَابْتَكَرَ وَمَشَى وَلَمْ يَرْكَبْ وَدَنَا مِنَ الإِمَامِ فَاسْتَمَعَ وَلَمْ يَلْغُ كَانَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ عَمَلُ سَنَةٍ أَجْرُ صِيَامِهَا وَقِيَامِهَا) (رواه أبو داود والترمذي، وصححه الألباني).

- الإكثار من الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- في يوم الجمعة: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إِنَّ مِنْ أَفْضَلِ أَيَّامِكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فِيهِ خُلِقَ آدَمُ وَفِيهِ قُبِضَ وَفِيهِ النَّفْخَةُ وَفِيهِ الصَّعْقَةُ فَأَكْثِرُوا عَلَىَّ مِنَ الصَّلاَةِ فِيهِ فَإِنَّ صَلاَتَكُمْ مَعْرُوضَةٌ عَلَيَّ). قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَكَيْفَ تُعْرَضُ صَلاَتُنَا عَلَيْكَ وَقَدْ أَرِمْتَ؟! -يَقُولُونَ بَلِيتَ-. فَقَالَ: (إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ حَرَّمَ عَلَى الأَرْضِ أَجْسَادَ الأَنْبِيَاءِ) (رواه أبو داود والنسائي، وصححه الألباني).
- لبس أحسن الثياب؛ قال الله -تعالى-: (يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ) (الأعراف:31)، والجمعة أفضل ذلك.
- الإنصات للإمام أثناء الخطبة: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إِذَا قُلْتَ لِصَاحِبِكَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ أَنْصِتْ. وَالإِمَامُ يَخْطُبُ فَقَدْ لَغَوْتَ) (متفق عليه)، وقال -صلى الله عليه وسلم-: (وَمَنْ مَسَّ الْحَصَى فَقَدْ لَغَا) (رواه مسلم).
رابط الموضوع

http://www.nahralbared.com/vb/showthread.php?t=23418

كاتب الموضوع

فارس الاسلام

السلام عليكم


السؤال

5- يقول الله في المنافقين : ﴿ إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا ﴾
أعط 4 صفات للمنافقين مدعومة بآيات قرآنية تبيّن فيها حال المنافقين من طاعة الله سبحانه وتعالى

الجواب
[QUOTE]
ومن صفاتهم:
الأولى: الكسل في العبادة، قال تعالى: ﴿ وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالا .
الثانية: قلة ذكرهم لله عز وجل، قال تعالى: ﴿ ولا يذكرون الله إلا قليلاً .
الثالثة: لمز المطوعين من المؤمنين والصالحين والنيل منهم ﴿ الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين في الصدقات [التوبة:79].
الرابعة: الاستهزاء بالقرآن والسنة، يقول الله تعالى: ﴿ قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون، لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم .

كاتب الموضوع
Om Aman

رابط الموضوع
http://www.nahralbared.com/vb/showth...C7%DD%DE%ED%E4

السلام عليكم

السؤال


2- ما هو الدعاء الذي يقال لحفظ اهل البيت والأموال وكل شيئ يراد حفظه؟ اعط حديثا صحيحا على ذلك


الجواب


من آثارها المجربة النافعة:حفظ الأموال والأولاد وغيرهما من السرقة والتعدي.

* عن ابن عمر رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: ((إن الله إذا استودع شيئاً حفظه)). رواه الإمام أحمد.

* وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((من أراد أن يسافر فليقل لمن يخلف: أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه)). رواه الإمام أحمد.

وهذا الحفظ عام في السفر وغيره, وهو أمان من السرقة والتعدي، ولوكان المستودع شيئاً يسيراً ففي ذلك إظهار حاجة العبد ربه في كل صغيرة وكبيرة..

ولو قال الإنسان مثلاً:

أستودع الله الذي لا تضيع ودائعه؛ ديني ونفسي وأمانتي وخواتيم عملي وبيتي وأهلي ومالي وجميع ما أنعم الله به عليَّ؛ لحفِظَ الله له ذلك كله، ولم يَرَ ما يسوؤُه فيه، ولحفظ من شرور الجن والإنس أجمعين.
كاتب الموضوع
ahmad sweidan

رابط الموضوع

http://www.nahralbared.com/vb/showthread.php?t=23892

السلام عليكم

السؤال

1- ما حكم لبس الملابس الرياضية التي تحمل شعارات الكفار وصور للاعبين واسمائهم؟

الجواب

كما وصلني
اللهم هل بلغت اللهم فاشهد





رابط الموضوع

http://www.nahralbared.com/vb/showth...119#post145119


كاتب الموضوع


manmo_maw

واخيرا وليس اخرا

بدييييييييييييييييييييييييييي الوسسسسسسسسسسسسسسسسسسسام لان انا متاكد ان انا اول من اجاب على الاسئلة


مبروك فارس الاسلام





رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30-05-2010, 09:51 AM
الصورة الرمزية SAHAHED
SAHAHED SAHAHED غير متواجد حالياً
عضو ذهبي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3216
تـاريخ التسجيـل : Nov 2009
المشاركـــــــات : 2,780 [+]
آخــر تواجــــــــد : 12-08-2013(12:55 PM)
مستـوى التقييـم : 278
قوة سمعة العضو : SAHAHED جيد جداً ونحو الابداعSAHAHED جيد جداً ونحو الابداعSAHAHED جيد جداً ونحو الابداع
الاعجابات : 49
افتراضي








الصليب يغزو صدور أبنائنا فهل يغزو قلوبهم




مما عمت به البلوى هو افتتان كثير من أبنائنا بالكرة الأوربية وتعلقهم باللاعبين الكفرة حتى رأينا أسمائهم تحمل على أكتاف أبنائنا وقلوب أبنائنا متعلقة بهؤلاء اللاعبين حتى أصبح ولائهم وبرائهم لهؤلاء الاعبين ولتلك الأندية وأصبح الصليب يحمل على صدور أبنائنا في مساجدنا وبيوتنا ومدارسنا ونسينا قوله تعالى {لَا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }المجادلة22



فأليكم بعض فتاوى علمائنا في هذه المسائل



من فتاوى اللجنة الدائمة


السؤال الأول من الفتوى رقم ( 16585 )


س1 : ما حكم لبس الملابس الرياضية التي تحمل شعارات خاصة بالكفار ، مثل الفنايل الرياضية التي عليها شعارات إيطاليا أو ألمانيا أو أمريكا ، أو التي مكتوب عليها أسماء بعض اللاعبين الكفار ؟



ج1 : الملابس التي تحمل شعارات الكفار فيها تفصيل كما يلي :


1 - إن كانت هذه الشعارات ترمز إلى ديانات الكفار كالصليب ، ونحوه ، ففي هذه الحالة لا يجوز استيراد هذه الملابس ولا بيعها ولا لبسها .


2 - إن كانت هذه الشعارات ترمز إلى تعظيم أحد من الكفار بوضع صورته أو كتابة اسمه ونحو ذلك فهي أيضا حرام كمـا سبق .


3 - إذا كانت هـذه الشـعارات لا ترمـز إلى عبـادة ولا تعظيم شخص ، وإنما هي علامات تجارية مباحة ، وهي ما يسمى بالماركات فلا بأس بها .


وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .


اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
بكر أبو زيد عبد العزيز آل الشيخ صالح الفوزان عبد الله بن غديان عبد العزيز بن عبد الله بن باز



رد مع اقتباس
  #7  
قديم 30-05-2010, 04:02 PM
الصورة الرمزية Malaako
Malaako Malaako غير متواجد حالياً
عضو مشارك

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 485
تـاريخ التسجيـل : Feb 2008
المشاركـــــــات : 13 [+]
آخــر تواجــــــــد : 25-08-2014(09:42 PM)
مستـوى التقييـم : 10
قوة سمعة العضو : Malaako صاعد
الاعجابات : 0
افتراضي







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جواب السؤال الاول (هي حرام)
جواب السؤال الثاني (اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما ، اللهم إني أعوذ بك من شرِّ نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم)
جواب السؤال الثالث( قال صلى الله عليه وسلم على أنقاب المدينة ملائكة لا يدخلها الطاعون ولا الدجال ) . (المدينة المنورة)
جواب السؤال الرابع( الادب الاول الاغتسال...الثاني التبكير والابكار الى المسجد...الثالث الجلوس والاستماع للامام)
جواب السؤال الخامس(الصفة الاولى ..مرض القلوب.. قال تعالى.. اذ يقول المنافقون والذين في قلوبهم مرض غر هؤلاء دينهم ومن يتوكل على الله فان الله عزيز حكيم)
(الصفة الثانية..الامر بالمنكر والنهي عن المعروف..قال تعالى.. المنافقون والمنافقات بعضهم من بعض يامرون بالمنكر وينهون عن المعروف ويقبضون ايديهم نسوا الله فنسيهم ان المنافقين هم الفاسقون )
(الصفة الثالثة ....يشهدون بان محمدا رسول الله وهم ينافقون بذلك...فال تعالى.. اذا جاءك المنافقون قالوا نشهد انك لرسول الله والله يعلم انك لرسوله والله يشهد ان المنافقين لكاذبون
(هم اعداء الدين...(واذا رايتهم تعجبك اجسامهم وان يقولوا تسمع لقولهم كانهم خشب مسنده يحسبون كل صيحه عليهم هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله انى يؤفكون )
أخوكم ابراهيم موعد الدانمارك



__________________


ملتقى مخيم نهر البارد
وطن يسكن الروح ..
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 30-05-2010, 08:46 PM
الصورة الرمزية jouanna
jouanna jouanna غير متواجد حالياً
عضو متقدم

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 4654
تـاريخ التسجيـل : Mar 2010
المشاركـــــــات : 54 [+]
آخــر تواجــــــــد : 10-05-2013(04:51 PM)
مستـوى التقييـم : 10
قوة سمعة العضو : jouanna لديه عطاء غير منقطع ونفخر به
الاعجابات : 1
افتراضي







so hard



__________________


فيني عرق فلسطيني و مرفوعة الرأس كيف لوني فلسطسنية الأصل .

من مواضيع jouanna

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 30-05-2010, 10:32 PM
الصورة الرمزية Bilal Othman
Bilal Othman Bilal Othman غير متواجد حالياً
عضو نشيط

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3803
تـاريخ التسجيـل : Jan 2010
المشاركـــــــات : 206 [+]
آخــر تواجــــــــد : 05-12-2012(07:30 AM)
مستـوى التقييـم : 10
قوة سمعة العضو : Bilal Othman صاعد
الاعجابات : 0
افتراضي







http://www.nbcamp.com/uploader/uploads/images/nahralbared.com-699f78b3f2.jpg

http://www.nbcamp.com/uploader/uploads/images/nahralbared.com-4b6c3f36c0.jpg

بداية اشكرك جزيل الشكر اختي على هذا الموضوع الرائع لما فيه من فوائد جمة ورفع للمستوى الديني لاعضاء المنتدى, اسمحي لي ان ابدأ بالاجابة على الاسئلة.

1 - ما حكم لبس الملابس الرياضية التي تحمل شعارات الكفار وصور للاعبين واسمائهم؟
اجابة هذا السؤال نجدها في خيمة:ويسألونك في الدين, االموضوع:ضوابط الملابس الرياضية

اما الاجابة فهي كالتالي:
ما يحدد ان كانت هذه الملابس محرمة او محللة هو ما تحويه من شعارات, يمكننا تحديدها استنادا الى النقاط التالية:
أ-ان كانت هذه الشعارات ترمز الى ديانات الكفار كالصليب, ونحوه, ففي هذه الحالة لا يجوز استيراد هذه الملابس ولا بيعها ولا لبسها.
ب-ان كانت هذه الشعارات ترمز الى تعظيم احد من الكفار بوضع صورته او كتابة اسمه ونحو ذلك فهي حرام كما سبق.
ج-اذا كانت هذه الشعارات لا ترمز الى عبادة ولا تعظيم شخص, انما هي علامات تجارية مباحة, وهي ما يسمى بالماركات فلا بأس بها.

الاجابة استنادا ل :اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء

2- ما هو الدعاء الذي يقال لحفظ اهل البيت والأموال وكل شيئ يراد حفظه؟ اعط حديثا صحيحا على ذلك.

اجابة هذا السؤال نجدها في الخيمة الاسلامية العامة, الموضوع:استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه.
اما الاجابة فهي كالتالي:
"استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه" تقال لحفظ الاموال والابناء وكل ما يراد حفظه من الاذى والسرقة.
الحديث الصحيح:
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((من أراد أن يسافر فليقل لمن يخلف: أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه)). رواه الإمام أحمد.

3- ما هي المنطقة/المدينة التي لا يدخلها الطاعون ولا الدجال؟ اعط حديثا صحيحا.

اجابة هذا السؤال نجدها في الخيمة الاسلامية العامة, الموضوع:فضل مدينة رسول الله-صلى الله عليه وسلم
الاجابة:
المدينة التي لا يدخلها الطاعون ولا الدجال هي مدينة الرسول الاكرم صلى الله عليه وسلم.
الحديث الصحيح:
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: (عَلَى أَنْقَابِ الْمَدِينَةِ مَلائِكَةٌ لا يَدْخُلُهَا الطَّاعُونُ وَلا الدَّجَّالُ).

4- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة، فيه خلق آدم، وفيه أدخل الجنة وفيه
أخرج منها))
[ رواه مسلم]
أذكر ثلاث آداب تتعلق بيوم الجمعة.

اجابة هذا السؤال نجدها في الخيمة الاسلامية العامة, الموضوع:الجمعة يوم عبادة(واجب يوم الجمعة)
الاجابة:
1. يستحب أن يقرأ الإمام في فجر الجمعة بسورتي السجدة والإنسان كاملتين كما كان النبي يقرؤهما، ولعل ذلك لما اشتملت عليه هاتان السورتان مما كان ويكون من المبدأ والمعاد، وحشر الخلائق، وبعثهم من القبور، لا لأجل السجدة كما يظنه بعض المسلمين.
2. الإكثار من الصلاة على النبي قال عليه الصلاة والسلام: { إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خُلِق آدم، وفيه قُبض، وفيه النفَّخة، وفيه الصَّعقة، فأكثروا عليَّ من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة عليَّ إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء } [رواه أحمد].
3. التطيب، والتسوك، ولبس أحسن الثياب، وقد تساهل الناس بهذه السنن العظيمة؛ على عكس إذا كان ذاهبًا لحفل أو مناسبة فتراه متطيباً لابساً أحسن الثياب ! قال : { من اغتسل يوم الجمعة، واستاك ومسَّ من طيب إن كان عنده، ولبس أحسن ثيابه، ثم خرج حتى يأتي المسجد، فلم يتخط رقاب الناس حتى ركع ما شاء أن يركع، ثم أنصت إذا خرج الإمام فلم يتكلم حتى يفرغ من صلاته، كانت كفارة لما بينها وبين الجمعة التي قبلها } [رواه أحمد].

5- يقول الله في المنافقين : ﴿ إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا ﴾
أعط 4 صفات للمنافقين مدعومة بآيات قرآنية تبيّن فيها حال المنافقين من طاعة الله سبحانه وتعالى

اجابة هذا السؤال نجدها في خيمة الصوتيات والمرئيات الاسلامية, الموضوع:المنافقون.....خالد بن محمد الراشد.
الاجابة:من صفات المنافقين:
أ.موالاة الكافرين... قال الله تعالى (بشر المنافقين بان لهم عذابا اليما )من هم فيجيب القرآن الكريم بقول الله تعالى: (الذين يتخذون الكافرين اولياء من دون المؤمنين ايبتغون عندهم العزة فإن العزة لله جميعا)
ب.الكثر والاستهزاء بآيات الله..يقول الله تعالى في كتابه الكريم: (وقد نزل عليكم في الكتاب ان اذا سمعتم ايات الله يكفربها ويستهزؤ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره انكم اذا مثلهم ان الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم) جميعا)
ج.تحين الفرص للشماتة بالاسلام واهله..قال الله تعالىالذين يتربصون بكم فإن كان لكم فتح من الله قالوا الم نكن معكم وان كان للكافرين نصيب قالوا الم نستحوذ عليكم ونمنعكم من المؤمنين)
د.يظنون انهم سيخدعون الله..يقول الله تعالى ان المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم)

اتمنى ان اكون قد وفقت في اجاباتي ..
لكم جزيل الشكر..
مع تحياتي.








__________________


-على قدر اهل العزم, تأتي العزائم.
-الافعال ابلغ من الاقوال.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 31-05-2010, 01:20 AM
الصورة الرمزية عصـام واكد
عصـام واكد عصـام واكد غير متواجد حالياً
عضو متقدم

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 4961
تـاريخ التسجيـل : May 2010
المشاركـــــــات : 75 [+]
آخــر تواجــــــــد : 09-04-2011(01:38 AM)
مستـوى التقييـم : 10
قوة سمعة العضو : عصـام واكد صاعد
الاعجابات : 0
افتراضي







الجواب الاول حكم لبس الملابس الرياضية التي تحمل شعارات الكفار ) حرام
الجواب الثاني الدعاء الذي يقال لحفظ اهل البيت والاموال هو) قراءة سورة البقرة كافية لطرد الشياطين عن المنزل
وقراءة المعوذات و اذكا الصباح و المساء ايضا
وكذالك ) استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه . ديني و نفسي وامانتي و خواتيم عملي وبيتي و اهلي و مالي
وجميع ما انعم الله به علئ لحفظ اللهله ذالك كله ولم يسوؤه فيه ولحفظ من شرور الجن و الانس اجمعين
الجواب الثالث) ما المدينة التي لا يدخلها الطاعون ولا الدجال)المدينة المنورة الحديث الذي رواه ابو هريرة رضى الله عنه قال
قال رسول الله صلى الله عليه و سلمعلى انقاب المدينه ملائكة لا يدخلها الطاعون ولا الدجال
الجواب الرابع)اداب يوم الجمعة هيه )
اولا الذهاب الى المسجد مبكرا
ثانيا التزام حضور يوم الجمعه
ثالثا الاستماع الى الخطبة
جواب سؤال الخامس )صفات المنافقين وهيه)
اولا اذا حدث كذب
ثانيا اذا وعد اخلف
ثالثا اذا ائتمن خان
رابعا القائم بالاساس على الفتن
قال الله تعالى (المنافقون و المنافقات بعضهم من بعض يامرون بالمنكر وينهون عن
المعروف ويقيضون ايديهم نسو الله فنسيهم ان المنافقين هم الفاسقون ) سورة التوبه 67




__________________


ستبقى نهرنا الصامد
ستبقى نهرنا الخالد
ستبقى نهرنا البارد
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسابقة أطفال العودة (شهد) تستلم جائزة المسابقة محمد قصقوص الطفل والأسرة والمجتمع 23 22-04-2010 07:48 PM
المسابقة الرياضية بدأت هنا الدامون الخيمة الرياضية العامة 1 14-10-2009 09:23 PM
المسابقة الرمضانية لاهلنا في نهر البارد مروان قاسم مخيمي نهر البارد والبداوي والجوار اللبناني: أخبار / مقالات وشؤون 15 19-09-2009 05:46 PM


الساعة الآن 05:26 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

ضاوي الغنامي تواصل::dawi ® طيور الامل © 1,0
new notificatio by 9adq_ala7sas
Developed By Marco Mamdouh