مهرجان مركزي حاشد للجبهة الشعبيه في بيروت لمناسبة الذكرى ( 49 ) للإنطلاقه المجيده ..

ابوصالح موعد

تحول المهرجان المركزي الذي اقامته الجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين في ذكرى انطلاقتها التاسعة والاربعين ( 49 ) المجيده وذلك قبل ظهر اليوم الأحد الواقع فيه 18 كانون اول الجاري في / قاعة رسالات / في' الغبيري ' ببيروت إلى عرس فلسطيني عربي نصرة للجبهة الشعبيه و للمقاومة الفلسطينيه وللمقاومين العرب ولفلسطين ولشعبها المكافح وعهدآ لدماء الشهداء في الإستمرار في خط المقاومه والثورة والتضحيات حتى ينال شعبنا على حريته واستقلاله الوطني وعودته لربوع وطنه وقبر المشروع والحلم الصهيوني في مهده .
حيث ازدانت القاعة بالرايات الحمراء و حضر المهرجان قادة تاريخيين للجبهة الشعبيه ولقياداتها المركزيه والفرعيه ومنظماتها الحزبيه واصدقائها وانصارها من مخيمات لبنان وكذلك قادة من الصف الاول لبعض القوى الفلسطينيه واللبنانيه وومثلون عن الفصائل الفلسطينيه و الاحزاب والقوى اللبنانيه و سعادة السفير الفلسطيني اشرف دبور وممثلين عن احزاب مؤيده للمقاومة الفلسطينيه واللبنانيه من تونس والمغرب ومصر وفعاليات وقوى وشخصيات لبنانيه وفلسطينيه و ممثلين عن بعض السفارات العربيه والأجنبيه والسفارة الإيرانيه في لبنان وجماهير فلسطينية غفيره من المخيمات الفلسطينيه في لبنان ، كما حضرت بعض الفضائيات اللبنانيه والفلسطينيه كالميادين والمنار وفلسطين اليوم والاقصى وغيرها ومنتديات ومكاتب اعلاميه فلسطينيه ولبنانيه ، كما رفعت في المهرجان اليافطات المشيده بذكرى الإنطلاقه وصورآ لقادة الجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين .
عريف المهرجان الدكتور طلال ابو جاموس رحب بالجميع ومن ثم بدأه بالنشيدين الوطنيين الفلسطيني واللبناني ومن ثم تم استعراض فيلمآ وثائقي عن تاريخ ومسيرة الجبهه الكفاحي وتحدث على المنبر كلآ من :
- بهاء الدين شعبان عن الحزب الاشتراكي المصري
- حسن حب الله مسؤول العلاقات السياسيه لحزب الله وعضو مجلسه السياسي و مسؤول العلاقات الفلسطينيه في حزب الله .
- حمه الهمامي عن الجبهه الشعبيه في تونس
- نجاح واكيم عن الجبهه العربيه التقدميه
- محمد راقي عن حزب الطليعه الديمقراطي الإشتراكي المغربي
- حنا غريب الامين العام للحزب الشيوعي اللبناني
وقد هنأت الكلمات الجبهة الشعبيه في ذكرى انطلاقتها المجيده وطالبت بوحدة الصف الوطني الفلسطيني والعهد اللبناني الجديد بإعطاء الحقوق المدنيه والاجتماعيه للشعب الفلسطيني في لبنان ونددت بإغتيال المهندس الطيار محمد الزواري في تونس الذي اشرف على مشروع طائرات الأبابيل من قبل الموساد الصهيوني كما نددت الكلمات بمشروع الشرق اوسطي الجديد للدول الإستعماريه ومحاولة اخضاع سوريا لهذا المشروع الذي افشلته بصمودها بوجه القوى التكفيريه والصهيونيه والرجعيه والإستعمارية الغربيه .
- واخيرآ القى ابو احمد فؤاد نائب الامين العام للجبهة الشعبيه كلمة راعي الإحتفال ومما قاله :
نلتقي في ذكرى تأسيس الجبهة الشعبيه حزب الكادحين والمثقفين الثوريين والمناضلين الشرفاء وسنواصل مسيرتنا المظفرة الى ان تتحرر ارضنا ويعود شعبنا لدياره وأرضه و أن جبهتكم الشعبيه هي لكل الشعب الفلسطيني، ونلتقي اليوم وكلنا عزيمة واصرار على مواصلة درب الشهداء ممن قضوا زهرة شبابهم وكل الذين واجهوا العدو الصهيوني في لبنان وفلسطين .
نلتقى ونتذكر ممن سبقونا من حركة القوميين العرب ونتذكر الحكيم و ابو علي مصطفى وعدي وغسان ابو جمل وغسان كنفاني وابو امل وابو عماد الجنداوي وابو عمار وابو جهاد الوزير وعمر القاسم وابو موسى وفتحي الشقاقي وطلعت يعقوب وزهير محسن وسعد صايل و محمد خليفه .كما نتذكر كل الشهداء العرب الذين ضحوا وناضلوا من اجل فلسطين وكرامة الأمه
نتذكر الرفيق القائد احمد سعدات والبرغوثي ونحيي صمود الاسرى وعلى راسهم القائد البطل بلال كايد الذي هزم السجان الصهيوني .
ثم تحدث ابو احمد مطولآ عن الوضع العربي والفلسطيني حيث اكد ان الجبهة الشعبيه ستبقى امينه ومدافعه عن حقوق شعبنا وان صراعنا مع الاحتلال هو صراع وجود ومستندين الى امكانيات امتنا العربيه بصراعنا وقتالنا للعدو واكد ان اول شروط الانتصار على العدو هو الرؤيه الواضحه لقوى الثوره والعدو والصديق وطالب بعقد المجلس الوطني الفلسطيني خارج فلسطين وانتخاب اعضاءه من كل شرائح المجتمع الفلسطيني وهنأ فتح بمؤتمرها السابع واخيرآ وجه التحيه لحزب الله وسوريا وايران ولكل القوى في الوطن العربي التي تقف الى جانبنا ولكل وسائل الإعلام المقاومه وختم بالتحيه للقائدين الراحلين ( فيدل كاسترو وتشافيز )